ما هي الاحتمالات التي ألقيت فيها نظرة خاطفة على الساعة و كانت 11:11 و هل سمعت من قبل بأنه رقم ملائكي، و هل فكر يوماً بتاريخ 11 نوفمبر و فماهو المميز في هذا اليوم و ماهو سر الرقم 11:11 ؟

اقرأ أيضاً : تطابق أرقام الساعة ما دلالاتها ؟

قبل أن تبدأ البحث عن معنى هذا الرقم تأكد بأنها أخبار جيدة و أن هذا التاريخ المثير للاهتمام لن يؤذيك، هل جربت أن تتمنى أمنية في تاريخ 11:11 ، الأسطورة تقول بأن 11:11 هو رقم التمني الأساسي لأن الوقت لم يأتي من العدم، الرقم 1111 له أهمية روحية ، وفقًا لكل من علم التنجيم وعلم الأعداد، حيث إنه يمثل فرصة قوية للتواصل مع نفسك الداخلية و تحقيق النمو الروحي الجيد و معرفة الذات.

تاريخ 11 نوفمبر 2021 11/11/2021 يوم مميز .. طاقة عالية و رسائل يوجهها الكون لك .. تعرف على سر الرقم 11:11 ؟توأم الروح و توأم الشعلة 1111

وفقًا لـ Hans Decoz من Numerology.com ، “يمثل الرقم 11 الغريزة وهو الأكثر بديهية من بين جميع الأرقام. إنه اتصالك بعقلك الباطن ، لإثارة الشعور والمعرفة دون عقلانية و بعيداً عن المنطق “. إنه أيضًا الرقم الذي ستراه كثيرًا عندما تكون على وشك تجربة صحوة روحية ، “أو ولادة جديدة و بدء مرحلة مختلفة من حياتك

مما سبق نرى أن الرقم 11:11 له تأثير كبير في حياتنا، فما بالك بتاريخ 11/11 أو 11 نوفمبر استعد في هذا اليوم لتجديد طاقتك و الخروج منه بشكل جديد و مختلف، تعرف على المزيد في المقال التالي.

سر الرقم 11:11 ؟

أنه رسالة لك من الكون لا يعتبر رقم 1111 رقماً أساسياً فحسب بل يعتبر رقم ملائكي خلاله يتصل بك مرشدوك الروحيين و يوصلون رسائلهم إليك و كأنهم يقولون لك أحسنت أنك على الطريق الصحيح، و يمكن ان ترى هذا الرقم على مدار يومك في لوحات السيارات أو أرقام التلفونات أو أرقام طوابير الانتظار ليس مقتصراً فقط على الساعة و التاريخ ف عليك عندها أن تعرف أنه أينما تراه ، يمكنك أن تطمئن ، أنك تسير في الاتجاه الصحيح من حيث النمو الروحي وإظهار أهدافك.

تاريخ 11 نوفمبر 2021 11/11/2021 يوم مميز .. طاقة عالية و رسائل يوجهها الكون لك .. تعرف على سر الرقم 11:11 ؟توأم الروح و توأم الشعلة 1111

يوم 11 نوفمبر 2021 ؟

إنه تاريخ ذو طاقة عالية أظهر قوتك في هذا اليوم و حاول جذب الأفكار الإيجابية، ضع أهدافك أمامك لأنه من الممكن تمامًا من خلال قوة الفكر فقط ، تحقيقها و الوصول أشياء معينة.

بعبارات أقل جاذبية: تأكد من التركيز على الأشياء التي تريد أن تحدث وليس على ما تخشى حدوثه. فكر بأفكار إيجابية. من المرجح أن تكتشف الفرص وتغتنمها إذا فعلت ذلك.

بوابة طاقة عالية مفتوحة لك في هذا اليوم؟

يوم 11 تشرين الثاني (نوفمبر) ، ستبدو أهدافك أقرب إليك حاول التأمل و الصلاة هناك نوع من البوابة النشطة التي يمكنك من خلالها إرسال رغباتك ومشاهدتها تتجلى و تتحقق. إنها فرصة “للصعود” روحياً ، حيث من المحتمل أن يشعر العديد من الناس بنفس الطاقة الإيجابية والرغبة في الاستيقاظ روحياً بجانبك.

قد تقابل توأم الروح أو توأم الشعلة قريبًا

نظرًا لأن الرقم 1111 هو رقم روحي ذو طاقة عالية ، فلا ينبغي أن يكون مفاجئًا أنه أيضًا الرقم الأكثر ارتباطًا بالعلاقات الروحية ، مثل رفقاء الروح و توأم الشعلة. رؤية 1111 في كل مكان لا يضمن أنك ستقابل توأم روحك أو توأمك. قد يعني ذلك أنك قريب جدًا. لذلك إذا كنت تبحث عن الحب (أو كنت تبحث ببساطة عن المستوى الأعلى في رحلة الصعود الروحي) ، فكن منفتح الذهن ومتقبلًا للفرص في هذا الوقت. لاحظ أي علامات أو أحلام مهمة قد تراودك – فقد تحمل أدلة على ما سيحدث.

تاريخ 11 نوفمبر 2021 11/11/2021 يوم مميز .. طاقة عالية و رسائل يوجهها الكون لك .. تعرف على سر الرقم 11:11 ؟توأم الروح و توأم الشعلة 1111
توأ الشعلة

ماذا تفعل عندما ترى الرقم 11:11؟

إن رؤية هذا التكرار الرقمي قد يكون بداية لتحقيق أمنياتك أو وسيلة للوصول إلى أحلامك فماذا تقعل عندما تراه؟

  • انتبه لأفكارك في هذا اليوم

كن منتبهاً لأفكارك ، 11 نوفمبر هو وقت التغيير الأول – سواء كنت تريده أم لا. لذلك لا تفكر كثيراً بالنتائج أو الأخطاء التي من الممكن أن تحدث. بدلاً من ذلك ، تطلع إلى الاحتمالات التي تثير حماسك وافعل ذلك دون التعلق بالنتيجة. ما عليك سوى طرح رغبتك و التفكير في أهدافك في العالم ، بالإضافة إلى الجهد و التعب (بالطبع) ، ولكن لا تربط هويتك و تعلق آمالاك كلها بالكامل حول هذه الأرقام. إذا لم ينجح الأمر ، فمن المحتمل أن الكون لديه شيء أفضل في انتظارك و أن الخير في شيء أخر اختاره الله لك.

  • كن منفتحاً و متقبلاً لكل ماحولك

الحياة مليئة بفرص النمو الروحي ، خلال كل لحظات حياتك الجميلة و التعيسة ، كن منفتحًا على ما قد توفره لك هذه الحياة من الفرص. استفد منها و حاول استغلالها و تعلم.

  • اطلب النصح و الإرشاد إذا لزم الأمر

إذا كنت تشعر بالضيق أو القلق أو الضياع ، فاطلب المساعدة. لا عيب على الإطلاق في ذلك. اسأل صديقًا ، أو فردًا من العائلة ، أو معلمًا ، أو معالجًا ، أو صديقًا مقربًا ، أو ذاتك الداخلية. خصوصاً داخلك. استمع إلى حدسك. ربما لديه الكثير ليقوله في هذا الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *