زيت جوز الهند أحد الزيوت الطبيعية ذات الفوائد الصحية والجمالية العديدة للبشرة والشعر، إذ تحتوي ملعقة كبيرة منه على 13.6 جرام من الدهون أغلبها مشبعة جيدة، إضافة إلى مضادات الأكسدة الطبيعيةوالحديد وفيتامينات “هـ” و”ك”. في هذا المقال اعرفي كل شيء أنواع زيت جوز الهند، سواء غير المكرر أو النقي.

زيت جوز الهند

أنواع زيت جوز الهند

تتباين أنواع جزء الهند وإن كانت تتفق في الفائدة التي تحققها للجسم ككل، خصوصًا البشرة والشعر، وفي ما يلي نستعرض معًا هذه الأنواع، وفائدة كل منها:

زيت جوز الهند غير المكرر

له فوائد متنوعة كتأخير الشيخوخة وتعزيز صحة القلب والحماية من بعض الأمراض مثل ألزهايمر والتهاب المفاصل والسكري والغدة الدرقية، كما يساعدكِ أيضًا على فقدان الوزن مع تناول غذاء صحي متوازن، اعرفي أكثر عن زيت جوز الهند الطبيعي غير المكرر والذي يسمى أيضًا زيت جوز الهند “النقي” أو “البكر” من السطور التالية:

  • هو الزيت المصنوع من اللب الداخلي لثمرة جوز الهند الطازجة.
  • غالبًا ما يُستخرج بطريقة التجفيف السريع، وكما يوحي الاسم يُجفف لب/ لحم جوز الهند بسرعة كبيرة، ثم يُضغط الزيت ميكانيكيًا، ولكن هذه العملية سريعة فلا يحتاج زيت جوز الهند إلى إضافات أو عمليات تبييض إضافية.
  • هناك أيضًا الطريقة الرطبة التي يختلط فيها لب جوز الهند بحليب جوز الهند في أثناء غليهما معًا ثم تخميرهما ومن ثم فصلهما مرة أخرى للحصول على الزيت الخام النقي.
  • من أهم مميزات زيت جوز الهند غير المكرر أنه يحتفظ بنكهة ثمرة جوز الهند الأساسية ورائحتها لأنه لا يتعرض لدرجات حرارة عالية جدًا.
  • يمكنكِ استخدامه للخبز والطهي تمامًا مثل زيت جوز الهند المكرر الذي ستتعرفي إليه في الفقرة التالية، ولكنه يكون أفضل مع الأطباق التي تُطهى في درجات حرارة منخفضة.

اقرأ أيضاً : فوائد زيت اللوز الحلو و استخداماته

زيت جوز الهند المكرر

  • يُصنع فقط من لحم جوز الهند لكن بعد أن يجفف ويبيض ويعالج لتقليل البكتيريا المحتملة في لب جوز الهند المجفف، لأن عملية التجفيف نفسها يمكن أن تترك ملوثات في جوز الهند، ثم يعالج زيت جوز الهند مرة أخرى بحرارة عالية لاستخراج نكهة جوز الهند ورائحته من الزيت.
  • يستخدم عديد من المنتجين أيضًا المواد الكيميائية لاستخراج أكبر قدر ممكن من الزيت من لحم جوز الهند، ففي كثير من الأحيان يضاف هيدروكسيد الصوديوم لزيادة العمر الافتراضي (مدة بقائه) للزيت، لذا فإن زيت جوز الهند المكرر يكون مهدرجًا جزئيًا في بعض الأحيان مما ينتج عنه دهون متحولة.
  • هذه ليست الحال مع جميع زيوت جوز الهند المكررة.
  • الزيت المكرر تكون له رائحة محايدة في الطبخ لذا يمكن استخدامه في القلي والخبز.
زيت جوز الهند

فوائد أخرى :

تقتل البكتيريا و الفطريات

يتميز عن الزيوت الأخرى باحتوائها على أحماض دهنية متوسطة، هذه الأحماض الدهنية معروفة بأنها من أقوى المضادات الحيوية و أكثرها فعالية لقتل البكتيريا و الفيروسات، تناول زيت جوز الهند يحمي المعدة من العدوى البكتيرية, كما أن دهن الجسم و الشعر بها يحمي البشرة أيضا، هي معروفة أيضا بأنها العدو اللدودج للبكتيريا المسببة لتسوس الأسنان.

مغذية للبشرة و الشعر

زيادة على ما ذكرنا سابقا , فإنها تغذي البشرة و الشعر، تحتوي على الفيتامين Eأو التوكوفيرول بكل أنواعه,إضافة إلى الفيتامين K، كما تحتوي على أحماض دهنية تقضي على جفاف البشرة و تحمي من تقصف الشعر.

حسب دراسة علمية فإنه يمكن استعمالها كقناع ضعيف مضاد للشمس,لأنه توقف 20% من الأشعة فوق البنفسجية.

زيت جوز الهند تزيد حرق الدهون

يمكن لزيت جوز الهند عند تناولها بانتظام و القيام بنشاط رياضي أنتساعد في حرق الدهون، يعود الفضل مرة أخرى للأحماض الدهنية المتوسطة، هذه الأحماض التي تتميز بها هذه الزيت, حسب دراسة علمية شبه مؤكدة, تساعد في حرق الدهون أكثر من الأحماض الطويلة و القصيرة, و ذلك عند إدراجه في نظام غذائي سليم، الأمر الإيجابي هو أنها لا تؤثر سلبا على الكولستيرول في الدم

تغذي خلايا الدماغ و تحمي من مرض النسيان

الغذاء الأساسي للدماغ هو الدهون الطبيعية، أمر معلوم منذ القدم بأن المكسرات مثل اللوز و الجوز مفيدة للدماغ لكن هل تعلم لماذا؟ لأنها غنية بالأحماض الدهنية, و كذلك زيت جوز الهند، حسب دراسة علمية, فإن لأحماض الدهنية المتوسطة مفيدة جدا جدا لخلايا الذاكرة مما يساعد في الحماية من مرض الزهايمر.

حماية الفم من أمراض الأسنان و اللثة

هذه الأحماض الدهنية المتوسطة حقا معجزة, فهي وراء كل فوائد هذه الزيت، تساعد هذه الأحماض أيضا في قتل البكتيريا المتسببة في معظم أمراض الأسنان و اللثة,و المتسببة أيضا في مرض غشاء القلب.

كيفية اختيار زيت جوز الهند

لا يُعالج زيت جوز الهند العضوي غير المكرر أبدًا بالمواد الكيميائية، لذا فاختيار غير المهدرج منه هو الخيار الأكثر صحة، فقلة المواد الكيميائية المستخدمة في معالجة الزيت تعني وجود مواد كيميائية أقل في المنتج النهائي، أما بعض أنواعه المكررة، خاصةً تلك المستخدمة في الخبز التجاري والشوكولاتة فمهدرجة جزئيًا، ما يزيد من ارتفاع الكوليسترول الضار ومن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية، لذا افحصي المكونات جيدًا قبل الشراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *