التهاب الكبد الفيروسي ب ، أعراضه، طرق انتقاله، وعلاجه؟

يُعد التهاب الكبد (ب) عدوى فيروسية يمكنها أن تسبب العديد من أمراض الكبد المتسلسلة، بل حتى يمكنه أن…
مُفَكِّرْ الصحة والجمال 363

شاركها

التهاب الكبد الفيروسي  ب ، أعراضه، طرق انتقاله، وعلاجه؟

يُعد التهاب الكبد (ب) عدوى فيروسية يمكنها أن تسبب العديد من أمراض الكبد المتسلسلة، بل حتى يمكنه أن يسبب سرطان الكبد.

من المهم جدًا الحفاظ على صحة الكبد، حيث له العديد من الأدوار في الجسم. فهو يساعد على هضم الطعام، وينظم الطاقة، ويحلل السموم، ويكافح العدوى، ويُخرِج الأدوية، ويخزن الفيتامينات ويساعد على تجلط الدم.

يمكن أن يؤدي التهاب الكبد (ب) إلى تلف الكبد بمرور الوقت، وذلك إذا لم يكن الشخص على علم بإصابته. يمكن أن يصاب الكبد السليم بالالتهاب الخفيف، والذي يسمى “التليف”، والذي يمكن أن يستمر في التقدم نحو الالتهاب الشديد أو تكون ندبات، وهو ما يسمى “تَشَمُّع الكبد”، أو حتى سرطان الكبد.

ينتقل فَيروسُ الْتِهابِ الكَبِد الوبائي ب من خلال ملامسة الدم أو أي من السوائل الأخرى في جسم الشخص المصاب بالتلوث.

الفئات المعرضة للخطر:

أكثر المجموعات عرضة لخطر الإصابة هم:

أعراض التهاب الكبد ب

غالبية الأطفال والرضع المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي “ب “لا تظهر لديهم أية علامات أو أعراض للمرض، إطلاقا، وكذلك الأمر لدى بعض البالغين.تظهر الأعراض والعلامات، عادة، بعد نحو 12 أسبوعا من الإصابة بالعدوى، وقد تكون خفيفة أحيانا، أو شديدة وحادة في أحيان أخرى.وتشمل الأعراض بعضا من العلامات المبينة أدناه، أو كلها:

الطرق الأكثر انتشارا للإصابة بالعدوى:

أكثر طرق انتقال عدوى فَيروسُ الْتِهابِ الكَبِد “ب” انتشارا في الدول الصناعية:

على الرغم من ذلك، يكون احتمال الإصابة بالفيروس أكبر، عادة، لدى أفراد المجموعات التالية:

أشياء لا تنقل عدوى التهاب الكبد (ب):

علاج التهاب الكبد ب:

في حال التعرض لفيروس التهاب الكبد “ب” يجب استشارة الطبيب، فوراً.

ليس هنالك علاج لالتهاب الكبد الفيروسي “ب”، لكن هنالك لقاحا (تطعيما) يمكن أن يقي من الإصابة به. وعلى الأشخاص الذين قد أصيبوا بهذا الفيروس أن يتبعوا كل وسائل الحذر المطلوبة من أجل تجنب نقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

فالحصول على حقنة من الغلوبولين المناعي (Immunoglobulin) المضاد لفيروس التهاب الكبد “ب” في غضون 24 ساعة من التعرض للفيروس، من شأنه أن يمنع الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي “ب”.

كذلك، هنالك حاجة للحصول على الحقنة الأولى من مجموعة الحقن الثلاث من اللقاح ضد التهاب الكبد الفيروسي “ب”.

وفي حال الإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي “ب”، هنالك عدد قليل جدا من العلاجات. في حالات معينة، وعندما لا تكون هنالك أعراض وعلامات تدل على إصابة الكبد بالضرر، من الممكن أن يوصي الطبيب بالمراقبة والمتابعة فقط، دون العلاج.

أما في حالات أخرى، فقد يوصي الطبيب بالعلاج بواسطة أدوية مضادة للفيروسات. ولكن، هنالك حالات يكون فيها الضرر اللاحق بالكبد كبيرا جدا، بحيث لا يتوفر لها أي علاج آخر سوى عملية زرع كبد.

العلاجات الدوائية:

يستخدم الأطباء خمسة أنواع من الأدوية لمعالجة التهاب الكبد الفيروسي “ب” هي:

التدوينة السابقة

التدوينة التالية

مقالات مرتبطة بالتصنيف

الأحدث من موقع مفكر

طريقة زراعة صبار الألوفيرا و ما هي الألوفيرا السامة ؟

طريقة زراعة صبار الألوفيرا، صبار الألوفيرا مشتق من الكلمة العربية alloeh التي تعني “مادة مرّة ولامعة” ، و”… قراءة المزيد

منحة جامعة كوريا الجنوبية أو منحة جامعة سيول 2022

منحة جامعة كوريا الجنوبية أو منحة جامعة سيول 2022 نقدم لكم المنح الدراسية في جامعة سيول الوطنية في… قراءة المزيد

منحة جامعة خليفة 2022

منحة جامعة خليفة 2022 إن جامعة خليفة هي واحدة من أفضل الجامعات المصنفة في البحث العلمي والمنح والتعليم… قراءة المزيد

ما هي الحاسة السادسة وما علاقة العاطفة بالحاسة السادسة؟

ما هي الحاسة السادسة لقد تعلَّمتم على الأرجح أن للبشر خمس حواس: التذوق، الشم، الرؤية، السمع، واللمس، غير… قراءة المزيد