أوقات ليلة القدر وعلاماتها

في الحديث الذي أخرجه أحمد – ورجاله ثقات – عن جابر بن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: التمِسوا ليلة القدر في العشرِ الأواخِر.

احاديث تدل على أوقات ليلة القدر وعلاماتها

وفي صحيح أبي داود للألباني بإسناد صحيح وأخرجه البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تحرَّوا ليلَةَ القَدرِ في السَّبعِ الأواخرِ.

وفي السلسلة الصحيحة للألباني بإسناد حسن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليلةُ القدرِ ليلةُ سابعةٍ أو تاسعةٍ وعشرين، إنَّ الملائكةَ تلك الليلةِ في الأرضِ أكثرَ من عددِ الحصى.

وفي السلسلة الصحيحة للألباني بإسناد ثابت عن مسروق بن الأجدع عن عائشةَ أنَّها قالت: لو عَلِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةُ القدْرِ لكانَ أكثرُ دعائي فيها أن أسأَلَ اللهَ العفوَ والعافيةَ.

وفي الحديث الذي أخرجه الترمذي وأحمد وابن خزيمة بإسناد صحيح عن أبي بكرة نفيع بن الحارث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: التَمِسُوها – يعني: ليلةَ القدرِ – في تِسْعِ يَبْقَيْنَ، أو في سبعٍ يَبْقَيْنَ، أو في خَمْسٍ يَبْقَيْنَ، أو في ثلاثٍ يَبْقَيْنَ، أو آخِرِ ليلةٍ.

وفي الحديث الذي أخرجه البخاري والمسلم بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمر الحارث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: مَن كان مُتحَرِّيَها فلْيَتَحرَّها لَيلَةَ سَبعٍ وعِشرينَ، وقال: تَحرَّوْها لَيلَةَ سَبعٍ وعِشرينَ. يَعني: لَيلَةَ القَدْرِ.

وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: مَن يَقُمْ لَيْلَةَ القَدْرِ فيُوافِقُها، أُراهُ قالَ، إيمانًا واحْتِسابًا، غُفِرَ له.

وفي الحديث المروي عن عائشة أم المؤمنين وأخرجه الترمذي والنسائي وابن ماجة وأحمد بإسناد صحيح أنها قالت: يا رَسولَ اللهِ، إنْ وافَقتُ لَيلةَ القَدرِ بِمَ أدعو؟ قال: قولي:اللَّهمَّ إنَّكَ عَفوٌّ تُحِبُّ العَفوَ فاعْفُ عَنِّي.

وفي صحيح الجامع بإسناد صحيح للألباني عن معاذ بن جبل عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليلَةُ القَدْرِ في العشْرِ الأواخِرِ، وفي الخامِسَةِ، أو الثّالِثَةِ.

عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ.

By الحريري

موقع مفكر هو الموقع العربي الأول لكل ماتحتاجه من محتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *