اسباب العنف عند الأطفال

عرفت منظمة الصحة العالمية العنف بأنه الاستخدام القصدي أو العمدي للقوة أو السلطة ، أو التهديد بذلك ، ضد الذات أو ضد شخص آخر أو عدد من الأشخاص أو المجتمع بأكمله ، وقد يترتب على ذلك أذى أو موت أو إصابة نفسية أو اضطراب في النمو أو حرمان .

نتائج العنف

نتائج وخيمة أهمها: التفكك الأسري. إصابات جسدية وعاهات. اضطرابات نفسية، مثل عدم الشعور بالأمان والقلق والتوتر. آثار اقتصادية، تتمثل في تكاليف العناية الصحية والنفسية بالمعنًّف والمعنِّف

انتشار العنف في الأسرة من خلال تعامل الوالدين مع بعضهما ومع أبنائهما: نحو اتخاذ العقاب البدني خطوة أولى لعلاج المشكلات، وربما لأتفه الأسباب، وربما كان لمجرد الانتقام لا للتربية، وربما كان العنف بين الزوجين سبباً، حيث يقتدي الطفل بوالديه في التعامل مع الآخرين، وربما ظن أنه هكذا يتم التعامل مع الآخرين، وربما كان عنف الأصدقاء خارج الجو الأسري سبباً.

أنواع العنف عند الأطفال :

1- العنف الجسدي :

وهو تعرض الطفل للعنف أو التعذيب الجسدي وأنواعه هي :

  • 1- النوع القاتل :وهو فقدان الطفل لحياته نتيجة للشدة أو القسوة في التعامل معه 
  • 2- النوع الخطر : وهو ما ينتج عنه إصابات خطيرة مثل الكسور ، إصابات الرأس والحروق الشديدة
  • 3- النوع الأقل خطورة :وهو ما يكون له آثار على  الجسم مثل حدوث التجمعات الدموية ( الكدمات ) حول العينين ، الأنف ، الفم ، أو اليدين أو أي مكان آخر .


2- العنف الجنسي :

وهو تعرض الطفل لأي نوع من أنواع الاعتداء أو الأذى الجنسي مثل : 

  • 1- الاتصال الجنسي : وهو قيام فرد راشد باتصال جنسي مع طفل
  • 2- سفاح الأقارب : وهو قيام أحد الأبوين أو أحد الأقارب بعمل علاقة جنسية مع أحد أطفالهم
  • 3- الاغتصاب : وهو تعرض الطفل للاعتداء الجنسي بقوة من قبل أي فرد راشد 
  • 4- الشذوذ الجنسي : وهو الاعتداء الجنسي الشاذ من قبل فرد راشد مماثل له في الجنس 
  • 5- التحرش الجنسي : هو الإساءة الجنسية ضد الطفل بالكلام أو الفعل دون اعتداء جنسي
  • 6- الاستغلال الجنسي : هو إغراء أو استدراج الطفل لاستغلاله جنسيا 
  • 7-  إجبار الطفل على مشاهدة صور أو أفلام إباحية 

اسباب العنف عند الأطفال

اسباب العنف عند الأطفال
اسباب العنف عند الأطفال

  • التفريق بين الأبناء في التعامل
  • الحرمان العاطفي لدى الأطفال
  • التدليل الزائد، والحماية المبالغ فيها، وتوفير جميع الطلبات التي يريدها
  • اتخاذ بعض الوسائل التربوية الخاطئة في تربية الطفل:  مثل بعض العبارات المشهورة: (خذ حقك بيدك)
  • الإعلام وما يقدمه من أفلام كرتونية عنيفة
  • المشاكل الاجتماعية: ومطالب الحياة المعقدة.
  • مرض الطفل بمرض مزمن، مثل: الصداع أو آلام الأذن.
  • الإحباط والفشل في تحقيق هدف معين: نحو أن يكسر الطفل الصندوق الذي يحوي لعبته بعد عجزه عن فتحه.

علاج ظاهرة العنف عند الأطفال:

  • معرفة الوالدين الأسباب وراء عنف أحد أبنائهم
  • المحافظة على الهدوء
  • التنشئة الدينية لدى الأطفال، والتي تربيهم على التسامح عن الآخرين
  • الحوار المستمر مع الصغار
  • تبرير العقوبات التي يقوم بها الأبوان وبيان سببها
  • التنفيس عن الطفل في ممارسة الهوايات المختلفة
  • وضع حدود واضحة: يكون بإبداء أي ردة فعل تشعر الطفل أنه قام بأمرٍ خاطئ، وعدم انتظاره حتى يكرر فعلته
  •  الثبات على الموقف نفسه
  • ايجاد البدائل: بالانتظار إلى أن يهدأ الطفل، ثم الحديث معه عن سبب انفعاله
  • الاعتذار:  يجب تعويد الطفل على الاعتذار في كل مرة يبدي فيها تصرفاً غير لائق
  • توحيد وتقنين التعامل مع الطفل
  • تربية الطفل على احترام ملكية الغير، وعدم الاعتداء عليها، ومراقبة سلوكه.
  • تنمية الحب في نفس الطفل، وتعليم السلوك المناقض للعدوانية.
  • مساعدة الطفل على تعلم تقييم المواقف الإحباطية.
  • تعزيز احترام الذات، فلا بد من تعليم الطفل كيف يتعامل مع التجربة.

نصائح للمعلمين بالتعامل مع الأطفال المُعنّفين

كوني ذات عقلية منفتحة، وحافظي على هدوئك.و ادعمي الطفلة بالإنصات إليها من غير مقاطعات.- طمئني الطفلة بأنها فعلت الصواب عندما تحدثت لشخص تثق به عن الإساءة التي تعرضت لها.- أخبري الطفلة بوجود وسائل كثيرة للمساعدة وأن هناك أيدي كثيرة تلتف حولها وتمتد لمساعدتها.- طمئني الطفلة بأنك ستقدمين أفضل ما عندك لدعمها وحمايتها.

By الحريري

موقع مفكر هو الموقع العربي الأول لكل ماتحتاجه من محتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *